الأحد 1 نوفمبر 2020 12:56 صـ
تفاصيل بوست
    تحقيقات

    كورونا يضرب أوروبا من جديد..

    تفاصيل بوست

    يستمر فيروس كورونا فى تهديد استقرار الدول الأوروبية، وعاد من جديد ليضرب القارة العجوز، وأبلغت عدة دول فى أوروبا عن زيادات حادة فى حالات الإصابة بالفيروس اليومية، بما فى ذلك ألمانيا وبولندا والبرتغال، فى إشارة إلى عودة الوباء.

    وضعت السلطات الفرنسية منطقة باريس فى حالة تأهب قصوى من الفيروسات، وحظرت التجمعات فى العطلات وطالبت جميع الحانات بإغلاق، لكنها سمحت للمطاعم بالبقاء مفتوحة، مع زيادة عدد الإصابات بسرعة.

    فرنسا فرنسا

    وأبلغ معهد روبرت كوخ، المسؤول عن السيطرة على الوباء في ألمانيا، عن 4058 حالة إصابة و16 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية. وبذلك، بلغ إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا منذ بداية الأزمة 310144 حالة، مع 9578 حالة وفاة.

    وطلبت السلطات الألمانية من الناس عدم السفر من أو إلى المناطق التي عانت أكثر من 50 حالة لكل 100000 نسمة. تشمل هذه المناطق مدن بريمن، ورمشيد، وهاجن، وهام، وأجزاء من برلين.

    وفي الوقت نفسه في سلوفاكيا، تتزايد الإصابات أيضًا، حيث تجاوزت 1000 حالة في يوم واحد لأول مرة. وأفادت وزارة الصحة أن الزيادة اليومية في عدد الحالات بلغت 1037 يوم الأربعاء مقارنة مع الرقم القياسي السابق البالغ 877 الذي كان يوم الثلاثاء.

    وقال رئيس الوزراء إيجور ماتوفيتش، إن هذه "لحظة خطيرة للغاية بالنسبة لسلوفاكيا". وفرضت حكومته قيودًا واسعة النطاق الأسبوع الماضي.

    وأبلغت كرواتيا عن 542 حالة إصابة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الماضية ، وهو أعلى رقم منذ بداية الوباء ووفاة أخرى. حتى الآن، يوجد في البلاد 18989 حالة مؤكدة و 310 حالات وفاة.

    وأفاد التلفزيون الكرواتي الرسمي، HRT، أن الحكومة تعد منطقة خاصة في العاصمة زغرب لإيواء المرضى الذين يفتقرون إلى مكان لعزل أنفسهم.

    في غضون ذلك، بلغ عدد الإصابات في جمهورية التشيك رقما قياسيا لليوم الثاني على التوالي، حيث ارتفع من 5000 لأول مرة، وأفادت وزارة الصحة التشيكية أن هناك زيادة قدرها 5335 في عدد الحالات من الأربعاء إلى الخميس، بزيادة 900 تقريبًا عن اليوم السابق.

    وبدءا من اليون الجمعة تتفرض الحكومة إجراءات جديدة ضد الوباء، وأبلغت جمهورية التشيك عن 95360 حالة إصابة منذ بداية الوباء ، مع 829 حالة وفاة.

    وفي بولندا، أعلنت الحكومة، أن البلاد بأكملها منطقة صفراء، مما يتطلب استخدام الكمامات في جميع الأماكن العامة اعتبارًا من يوم السبت، وأعلن رئيس الوزراء ماتيوز مورافيكي يوم الخميس، بعد أن وصل عدد الحالات اليومية إلى مستوى قياسي بلغ حوالي 4300 حالة، مع 76 حالة وفاة.

    والأمة التي يبلغ عدد سكانها 38 مليون نسمة لديها ما يقرب من 112000 حالة مؤكدة و 2900 حالة وفاة. في غضون ذلك، تجاوزت البرتغال 1000 حالة إصابة يومية جديدة بفيروس كورونا لأول مرة منذ ستة أشهر. وسجلت البلاد 1278 إصابة في الأربع والعشرين ساعة الماضية، وهي أكبر قفزة لها منذ العاشر من أبريل.

    وسجلت الدولة التي يبلغ عدد سكانها 10 ملايين رسميا 82534 حالة إصابة و 2050 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا.

    وأعلنت السلطات الإسبانية حالة الطوارئ فى مدريد، كما أعلنت الاجراءات والقيود الجديدة التى تم فرضها فى العاصمة لكبح تفشى فيروس كورونا، وفقا لصحيفة "إيه بى سى" الإسبامنية.

    وسجلت وزارة الصحة أمس 126 حالة وفاة جديدة و12.432 حالة إصابة خلال 24 ساعةن الماضية، وهذا هو أعلى عدد من الاصابات الجديدة حتى فى هذا الاسبوع.

    وفى أحدث تصعيد للتوتر بين الحكومة الإسبانية ومدريد، عقدت الحكومة اجتماعا استثنائيا لمجلس الوزراء صباح الجمعة للمضى قدما فى إعلان حالة الطوارئ إذا لم تفرض مدريد القيود أو تطلب التدخل.

    مدريد مدريد

    وبعد أوامر وزارة الصحة، اتخذت سلطات مدريد قرارا على مضض بمنع السفر غير الضرورى من المدينة وإليها وكذلك فى تسع بلدات مجاورة يوم الجمعة الماضى للحد من انتشار مرض كوفيد-19 فى واحدة من أسوأ بؤر تفشى الفيروس فى أوروبا.

    لكن محكمة إقليمية فى مدريد ألغت الإجراءات يوم الخميس وقالت إن الحكومة تجاوزت حدود سلطتها وإن القيود تضر بحقوق الإنسان الأساسية.

    وجاء فى بيان حكومى أن رئيس الوزراء الاشتراكى بيدرو سانتشيز قال لزعيمة مدريد الإقليمية المحافظة إيزابيل دياث أيوسو إنه يجب عليها تطبيق القيود أو طلب فرض حالة الطوارئ وإلا ستضطر الحكومة المركزية لفرضها من جانب واحد.

    وقالت أيوسو، إن المسؤولين الإقليميين إنه يناقش البدائل صباح الجمعة، وأضافت فى بيان "نأمل فى الاتفاق على حل يعود بالنفع على المواطنين ويزيل الالتباس".

    وقال سانتياجو أباسكال زعيم حزب فوكس اليمينى المتطرف، إنه سيدعو إلى احتجاج على مستوى البلاد يوم الاثنين إذا تم فرض حالة الطوارئ من جديد، وكتب على تويتر يقول "لن يسمح الإسبان بحبسهم مرة أخرى".

    أما فى إيطاليا، فظهرت حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، اليوم الجمعة، في صفوف منتخب إيطاليا للشباب، وسبق أن أعلن منتخب الشباب من قبل عن إصابتين بكورونا بينهما أليساندرو باستوني، مدافع إنتر ميلان.

    ايطاليا ايطاليا

    وقال الاتحاد الإيطالي، في بيان رسمي، إن هناك 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا ضمن منتخب الشباب، وأشار الاتحاد إلى أن اختبارات كورونا الأخيرة التي أجراها المنتخب قبل مواجهة أيسلندا في التصفيات المؤهلة إلى يورو الشباب، كشفت إصابة لاعبين وعضو في الجهاز الفني بالفيروس.

    وقررت الحكومة الإيطالية، الأربعاء الماضى، أن يكون ارتداء الكمامات إلزاميًا في الأماكن المفتوحة في إطار إجراءات جديدة احتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، وقال متحدث باسم الحكومة إنه جرت الموافقة على المطلب الجديد خلال اجتماع لمجلس الوزراء تم خلاله أيضا تمديد حالة الطوارئ المتعلقة بالفيروس حتى 31 يناير.

    ومن المتوقع أن تدخل قاعدة ارتداء الكمامات إلزاميا في أنحاء البلاد حيز التنفيذ خلال الساعات المقبلة.

    وقالت نائبة وزير الصحة ساندرا زامبا لمحطة تلفزيون "آر ايه آي" الحكومية: "يجب ارتداء الكمامات في جميع الأوقات باستثناء المواقف الإنفرادية مثل البقاء بمفردك في حديقة".

    وأضافت أن الأطفال دون السادسة، وذوي الإعاقة أو الذين لديهم حالات طبية لا تتوافق مع ارتداء الكمامات، سيكونون ضمن من يتم اعفاؤهم من هذه القاعدة.

     

    كوفيد 19 كورونا كورونا في اوروبا اصابات كورونا في المانيا اصابات كورونا في اسبانيا