الإثنين 26 يوليو 2021 08:11 مـ
تفاصيل بوست
    أخبار دولية

    مصر ترفض المنهج الأحادى فى «سد النهضة»

    الرئيسان السيسى وندايشيمى خلال المؤتمر الصحفى
    الرئيسان السيسى وندايشيمى خلال المؤتمر الصحفى

     

    أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى الأهمية القصوى لقضية المياه بالنسبة للشعب المصرى باعتبارها مسألة أمن قومى، مستعرضا التطورات الخاصة بملف سد النهضة كقضية وجودية تؤثر على حياة الملايين من المصريين.

     

     

    وشدد السيسى، خلال مؤتمر صحفى مشترك، مع إيفاريست ندايشيمى، رئيس جمهورية بوروندى، بمقر قصر الاتحادية، أمس، على أن تمسك مصر بحقوقها المائية يجب أن يكون من خلال التوصل إلى اتفاق قانونى يضمن قواعد واضحة لعملية ملء وتشغيل السد، بعيداً عن أى منهج أحادى يسعى إلى فرض الأمر الواقع وتجاهل الحقوق الأساسية للشعوب.

     

     

    واستعرض الرئيس سبل تعزيز التعاون القائم بين البلدين فى مجال الموارد المائية والرى والجهود المشتركة لتعظيم الاستفادة المستدامة من موارد نهر النيل، موضحا أن رؤية مصر لجعل «النهر» مصدراً للتعاون والتنمية كشريان حياة لجميع شعوب دول حوض النيل.

     

     

    وأعلن أنه أجرى مع الرئيس البوروندى مباحثات مكثفة، سادتها روح التفاهم والتنسيق حيال عدد كبير من الموضوعات الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، وتابع: «توافقت إرادتنا السياسية نحو تدشين مرحلة جديدة من علاقة الشراكة التى تجمعنا والارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب، أكدتُ حرص مصر على تطوير وتعميق كافة أشكال التعاون القائمة بين البلدين والتى شهدت فى السنوات الأخيرة الكثير من التطورات الإيجابية، وذلك تحقيقاً لمصالح الشعبين الشقيقين».

     

     

    وقال السيسى إن جهود تعزيز التعاون فى المجالات الاقتصادية بين البلدين حظيت باهتمام خاص فى مباحثات، أمس، مؤكدا استعداد مصر لتطوير هذا التعاون الذى يحقق أهداف التنمية فى البلدين، سواء على مستوى التبادل التجارى أو الاستثمارى.

     

     

    وأكد الرئيس حرص مصر على دعم الاحتياجات التنموية لبوروندى، لا سيما فى قطاعات البنية التحتية والكهرباء والصحة والتعدين والزراعة، من خلال تعظيم استثمارات الشركات المصرية المتخصصة التى أصبحت لديها تجربة وخبرة عريقة فى تلك المجالات، فضلاً عن نقل الخبرات وبناء القدرات من خلال الدورات والمنح التى تقدمها مصر للإسهام فى بناء الكوادر البوروندية.

     

     

    وأعرب الرئيس ندايشيمى عن تقدير بلاده الكبير لعلاقاتها التاريخية الممتدة والمتميزة مع مصر، مؤكداً حرص بوروندى على تطوير تلك العلاقات فى مختلف المجالات، لاسيما التعاون التجارى والاقتصادى، بما يتناسب مع عمق وتميز العلاقات السياسية بين البلدين، فضلاً عن اهتمام بلاده بتعظيم الدعم الفنى الذى تقدمه مصر للكوادر البوروندية فى مجالات بناء القدرات، وكذا الحصول على دعم الشركات المصرية العاملة فى مجال البنية التحتية، خاصةً فى ضوء الأجندة التنموية الطموحة التى تسعى بوروندى لتنفيذها.

     

     

    الرئيس عبدالفتاح السيسى ملف سد النهضة أزمة سد النهضة سد النهضة أخبار عرب وعالم